وزارة الثقافة تنظم حملة للتعريف بالوثائق التاريخية لجنوب السودان

0
387
حملة للتعريف بالوثائق التاريخية لجنوب السودان

جوبا : ادنقو – تقرير اخباري

يعتزم قسم الارشيف التابع لوزارة الثقافة و بالتعاون مع معهد الاخدود الافريقي والمركز الثقافي البريطاني والحكومة الامريكية لتقديم جزء من التاريخ الاداري لجنوب السودان المنسيي لعامة الناس من خلال اقامة عروض مفتوحة للوثائق التاريخية الهامة في الشوارع والمؤسسات الحكومية الرسمية و لطلاب المدارس.

وقال ادور داور الموظف بقسمة الارشيف بوزارة الثقافة ،الشباب والرياضة  لـ(ادنقو) ان الوزارة “تريد ان توعي المواطنين باهمية التقسيمات ،الخرائط القديم والاتفاقيات التى تمت بين القيادات في جنوب السودان مع بعض الدولة مثل بريطانيا والحكم التركي المصري “.

وزاد بقوله :”اعتقد ان هذه المعلومات مهمة جدا للباحثين وطلاب الجامعات لمعرفة التاريخ وتداول المستندات الادارية في جنوب السودان ،كما ان هذا الارشيف يمكن  ان يساعد في كتابة المنهج الدارسي لطلاب المدارس”.

  اكد ادور بان  لدي الوزارة وثائق مهمة مثل زيارة رئيس يوغندا عيدي امين دادا لجنوب السودان عام 1971 عند استلامه لزمام السلطة انذاك ، وزيارة الرئيس الاثيوبي لكنيسة كتور 1972 ،” توجد ايضا مقتنيات نيكانق في العام 1917م” .

واردف بقوله :” الارشيف الوطني يمكن ان يضيف لك معلومات قيمة جدا مثلا اقدم الوثائق في جنوب السودان ووثائق فشودة  عام1908  وبعدها الاستوائية 1918م” .

من جانب اخر اشار كير مشار نقور الموظف بقسم الارشيف الوطني ان لديهم صور تاريخية وملفات قديمة  تتحدث عن النظام السائد في تلك الفترة، كما توجد ايضا كتب باللغات المحلية وقرار الرئيس محمد جعفر النميري بتقسيم اقليم جنوب السودان الى ثلاثة اقاليم.

فيما قال مدير الارشيف الوطني يوسف فلوجنسيو اوشلا متحدثا لـ(ادنقو) ان اكبر التحديات التي  يواجها الارشيف الوطني هو المقر الثابت حتي يمكنهم جمع المقتنيات التراثية  لجنوب السودان في مكان واحد وامن، وناشد فلوجنسيو اوشلا الاشخاص الذين يملكون مقتنيات تاريخية وتراثية لايداعها بدار الارشيف الوطني او الاتصال باحد الموظفين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here